تابع فيروس كورونا والتطورات التى تحدث - عدد المصابين ونسبة انتشار الفيرس فى العالم

فيرس كورونا : الوحش الذى هزأ القرن الواحد والعشرين ، تفش فيرس كورونا على حين فجأة بدون اى مقدمات ، مهدداً مدن فى مختلف أنحاء العالم ، ويعد هذا الوباء جديد ومتطور وقادر على الفتك بالانسان فى ايام معدودة ، وترجع الاسباب الى استهانة الصين به فى البداية رغم تقديم تقرير بوجود تطور لسارس لأحد الحالات فى أغسطس 2019 ، الا ان وزارة الصحة الصينية لم تلتف للتقرير الطبيب المتوفى ايضا باصابة الفيرس فى فبراير 2020.

تطور انتشار فيروس كورونا فى الفترة الاخيرة ، حيث اصبحت إيطاليا مركزاً اخر للتفشى الفيرس بعد الصين ، فمنذ حوالى 15 يوم لم يكن بايطاليا سواء 211 حالة تقريبا واليوم يصل عدد حالات المصابين الى 21 الف حالة ، حقيقة ان لا أستغرب من هذه النسبة فايطاليا لم توقف الدورى الايطالي الا منذ فترة قليلة كانت الملاعب تمتلئ بالجمهور فى الوقت الذى تعقم الصين مدن كاملة من اجل مواجهة الفيرس ولكن من يعتبر ، لا اعرف اين كان عقل الحكومة الايطالية فى هذا الوقت  ، وأسبانيا التى تجاهلت وجود هذا الفيرس فى العالم وايضا اجرت مبارة الكلاسيكو فكانت النتيجة اليوم فى اسبانيا 5753 حالة مصابة بفيروس كورونا .

والان نرى تواجد للفيروس على الخليج العربى وذلك كله بسبب ايران ، الدولة التى كانت لديها العديد من الحالات ولكن لم تكشف الا بعد تفاقم الازمة ، ان ازمة كورونا تضع على عاتقنا جميعا ان نراجع انفسنا وان نكون متسامحين داخليا لأنفسنا وللعالم .



انتشر كورونا فى مدينة ووهان الصينية حيث لا شى محرم اكله خفافيش والكلاب والصراصير  ، يظن البعض ان الفيرس بفعل فاعل ، او انه ابتكار من البشرية للتهديد آمن الصين القادم لكن ليس هناك اى دليل حول هذا الكلام ولكن لعله احد الاحتمالات او لعل الامر يتكون من الجزئين فيرس صناعى يتفاعل مع الحيونات وينتقل الى الانسان . 

تفشي فيرس كورونا له أبعاد خطيرة جداً ، وله اضرار على المستوى الاقتصادي والاجتماعى والسياسي للصين ، فلا شك انه لا توجد دولة فى العالم سوف تذهب لشراء منتجات به هذا الوباء ، وعلى المستوى الاجتماعى ستبصح الصين دولة منعزلة وسيقدم العالم كافة المعونات للمساعدتهم ولكن بحذر جديد ، ومن ناحية السياسية فهو ادارة الازمة الحالية ان لم تستطيع الحكومة الحالية الحد من الازمة فى الصين فلن يكون هذا جيداً . 

يصيب كورونا الجهاز التنفسي ويعمل على اتلافه ، وبالتالى يصاب المريض بنوع من الاختناق ، وعلى ما اظن ان الفيرس فى الهواء وليس فى الاكل ولا الشراب ، وقد نولى راينا الى اؤلئك انهم يقولون انه مفتعل وفى الحقيقة ان ارى ان خلف هذا الفيرس منظمات سرية تريد قلب توازن الاقتصاد العالمى لصالحها . 

فالعالم يا صديقى ليس كما يبدو وليس الدول كما تبدو ، الجميع محكومين حتى الحكومات محكومة ، وان حينما اقول ذلك لا يعنى انها تاخذ اوامرها من المنظمة س ولكن حينما اقول ذلك يعنى ان المنظمة س تدير اللعبة فى اتجاهها يدعمها ويدعم الدول التى تحميها ، وبالتالى فهى تعرف كل خطوات الدولة التى تاخذها وبالتالى فهى تحكمها وان لم تحكمها . 

فرض النفوذ اصبح من الامور العجيبة فى هذا العالم الصغير ، وان كان الكلام حول فرض النفوذ فانه لا يكون الا من النفوس المريضة ولكن المقلق انه لو كان هذا الفيرس من ابتكار بشرى ، فان توقع تطور الفيرس لا يمكن باى حال من الاحوال ، فطبيعة اجسام البشر تختلف فى التعامل مع هذا الفيرس ، قد يتطور الالاف المرات داخل جسد وقد ينتهى فى الاخر ، وبالتالى فلو فرضنا ان الفيرس تطور يعنى انه سيصل الى العالم كله . 

والحل في هذا ليس ان ترتدى كمامة او خلافة مع انها اجراءات وقائية يجب أخذها ، الحل الحقيقى لمشكلة فيرس كورونا هنا هو تكاتف العالم الانسانى كله وليس العالم الدولى الذي يعرف شعارات التمجيد والتهليل للدول معينة ، العالم الذى نسى انه ينتمى الى الانسانية واتخذ من غريزة الحيوان طريقا له فاصبح يرفع شعارات الشعوب المختارة والدولة الحرة والدول الواعية وكلها شعارت زائفة وواهام لصالح المنظمة س ، التى تحرك اللعبة فى اتجاه الفوز ،فالحل اليوم هو أن تقف البشرية مساندة ايديها لبعض ، ولتتوقف قليلا الدول التى ترفع شعارات السلامة عن صناعة الاسلحة النووية ، لتهدأ وتكثف أبحاثها فى مجال العلوم الطبية ، فى مجال العلوم الهندسية فلو فعلنا ذلك لأصبح عجائب الدنيا ليس سبع بل سبعة مليار انسان يسيتطعون ان يبدعوا وان يقدموا للإنسانية وان يضحوا لأجلها .


لمتابعة جميع التطورات حول فيروس كورنا

https://gisanddata.maps.arcgis.com/apps/opsdashboard/index.html#/bda7594740fd40299423467b48e9ecf6

نسبة انتشار فيرس كورونا فى العالم

إرسال تعليق

1 تعليقات

  1. صيحةٌ مهمةٌ جداًّ للوقاية من فيروس كورونا ::
    كُلّ بيتٍ يشتري نصف كيلو زبيب مع نصف كيلو توت ، ويتم خلطهما مع بعض ، ثم يتناول كُلّ أهل البيت منهما .

    ردحذف