القائمة الرئيسية

الصفحات

دكتور وليد الجبالي وتقنية الميتا فيرس وتأثيرها على عالم التجميل

أصبح التقنيات الحديثة فى تطور هائل وغير مسبوق ، واستطاعت بسبب هذا النمو أن تصل إلى مجالات ليس من السهل الوصول إليها وخاصة مجال مثل التجميل كان بعيد كل البعد عن هذا الأمر فأصبحنا نرى اليوم تقنيات مثل الفيزر والليزر . 


دكتور وليد الجبالي والميتا فيرس

دكتور وليد الجبالي وتقنية الميتا فيرس


ويقول دكتور وليد الجبالى أخصائى طبيب التجميل ، أن العصر الحالي يعيش طفرة بين التقنية والعلم من ناحية التطبيق ، فاليوم نري فيسبوك تستطيع ان تنشأ عالم افتراضي وتطلق عليه " ميتا " وبالتالي هذا سيترتب عليه العديد من الأشياء من الناحية التعليمية والتطبيقية ، فاليوم لن يكون المريض بحاجة إلى الذهاب إلى الطبيب عند تشخيص بعض الأمراض الجلدية الظاهرة . 


فقط يمكن للمريض أن يرتدي النظارة ، ويختار أطباء التجميل الموجودين فى أى منطقة بالعالم ويحجز ويبدأ فى الميعاد المحدد بالكشف دون الحاجة إلى الذهاب إلى الطبيب ، وعلق الدكتور وليد الجبالى حول مدى أهمية تقنية الميتا فيرس من الناحية التطبيقية حول إمكانية إنشاء الآلات طبية حديثة يمكن ربطها على الطبيب وبرمجتها مسبقاً حول بعض العمليات التجميلية من أطباء مشرفين على هذا المجال مما قد يتسبب فى حدوث طفرة خيالية .


قريبا قد نعيش عصر جديد من التقنية الطبية فى مختلف المجالات وليس مجال التجميل فقط ، فكما نري في افلام الخيال العلمي إمكانية إجراء الولادة بدون تدخل طبيب أصبحنا على بعد خطوات بسيطة جداً من هذا المجال . 


أصبح العالم متقارب جداً بفضل التقنيات الحديثة المستخدمة في تكنولوجيا الإنترنت ، وأصبحت العديد من الشركات تتزاحم في هذا المجال ، وبالتالي فإن التقدم التقني سيلحق فى كل المجالات الصناعية الطبية .


وعلق دكتور وليد الجبالي نهاية كلامه أنه ينبغي على الأطباء الآن أن يدركوا قيمة التكنولوجيا وأن يعدوا أنفسهم على التعامل معها حيث أصبح حلم المستقبل راهنا أمام أعيننا ولا يحتاج منا سواء الإستعداد له . 


أنت الان في اول موضوع
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

عنوانين الموضوع